روح الخلود

روح الخلود

واحة الكلمة العذبة


مضى عام على رحيلكِ

شاطر
avatar
memozen

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://memozen.ibda3.org

مضى عام على رحيلكِ

مُساهمة  memozen في 2018-03-30, 11:24 am



لقد مرّ عام على رحيلكِ

و كأنها مائة عام

مرّت الأيام و في كل يوم نفتقد صوتكِ .

كلماتكُ إنسانيتكِ . كرمكِ و صورتكِ البهية الراسخة  في ذاكرتنا

يا راحلاً قبل الأوان وتاركاً ذكراك باقية وأنت مخلد

قد لا نراك و لا ترانا إنما في البيت رسمك

لم يزل يتجدد

ليس الفراق فراق النبض والجسد .. إنما الفراق فراق الأم للولد

في القلب أنتِ

وفي العين والكبد

شمعةٌ هي …  ومازال نورها يضيء أرواحنا  
لا نقول نتذكرها ! لأننا لم ولن ننساها.
شمعتنا النيّرة كانت..
بهحتنا
فرحنا وسرورنا..
إنه ذاك الصوت الذي لايزال صداه يعانق كل ركن وزاوية..
مازال يتحرك في داخلنا..
إنه…  باقٍ في صميم وجداننا وروحنا..
مضت سنةٌ…  أعددنا لحظاتها بالدقائق والتواني.
وكل ثانية كان بريق عينيها يزداد اشعاعا وبريقاً..
غابت بجسدها..  بينما روحها تتحرك في أعماقنا..
غابت…  وتلك الدنيا كلها لم تعوضنا بها
ولن يعوضها أي شيء..
مضت سنةٌ…
حتى لو العمر كله انفضى..
فالعمر ياسيدة الأكوان مرهون إليكِ…
يامن ملكتِ الزمان والمكان
وكلماتي تناجيكِ
وحنيني إليكِ
والشوق لا…..  وصفاً له ومقدار
والدمع في جوف القلب مدرار
والشوق شقِّ ثوب الإصطبار
يامن ملكتِ الزمان والمكان
و الفؤاد داعيا بالرحمة والغفران
وعاهد منك الروح أن لا نسيان
أنتِ..
ياسيدة الأكوان…
يا رفيقة الدرب والمكان…
ما جئت اليوم لكِ راثياً..
وما جئت لك اليوم باكياً..
وما جئت لكِ اليوم شاكيا
فأنتِ الزهرة  في القلب
سقيتها ومازلت أسفيها
ومحال أن يلفها النسيان…
أنتِ…
يامن ملكتِ الزمان والمكان
استودعتكِ عند ربِّ الأكوان
عند الرحيم الغفار الرحمن
فرقتنا الأيام..
يا رفيقة العمر نلتقي في رحاب
العدنان
ودنيايَ ماضيةٌ.
يكتنفها نفصانٌ
وما ملأ نفصانها إنسان.
يارفيقة العمر والدرب..
لا عودة لراحلٍ اختار كنف ربه
ومايدري امرءٍ مايكون بالحسبان
يارفيقة العمر والدرب
بكى الزمان لبعدكم ... فهل لنا بعد الغياب لقاء
إشتقنا لكم يا ليتنا لم نفترق ... فـ البعد فيه حزن وشقاء
كلُ شيءٍ له قضاء
نكون بعده تعساء
الأقدار لن تجمعنا
ففي دنيانا بعد الرحيل..
يصعب اللقاء..
رحيلكِ أوجع الروح
وترك فراغاً لن يملأه غيركِ
فلن ننساكِ من الدعاء
يااااارب..
اجمعنا بهم في جنات النعيم
بين أتربة القبور المظلمة..
أجسادٌ نحبها
نشتاقها
اللهم ارحم وجوهاً بشوشة فقدناها
وصدوراً رحبة ضاقت بنا الدنيا بعدها
اللهم وسّع  قبرهم بنعيمٍ لا يفنى

اللهم ارحم مَنْ طواهُ الثرى



[/right]

    الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-09, 11:08 am