روح الخلود

روح الخلود

واحة الكلمة العذبة


الحنين إليها

شاطر
avatar
memozen

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 29/12/2010
العمر : 51
الموقع : http://memozen.ibda3.org

الحنين إليها

مُساهمة  memozen في 2018-08-08, 11:32 am

‏تعددت الأشياء
وإختلطت في آن واحد

كرسالةٍ لم أقرأها
أو ضاعت بين دفاتري المنسية .
كصلصال لزج شكَّلته قريحة الماء المزاجي في ظلال شجرةٍ
او سحابة مغادرة ؛
فصار أثراً في ذاكرة الطين الآسن.

لم أعتد قراءة ملامح ؛
لكنني أعتدت أن أطمئن فقط على سلامة ذلك القلب ..
توقفت عند مقعد منفرد
بزاوية ‏من هذا العالم
وأنا أدندن بصوت خافت
لايكاد يُسمع .
أردت لحظتها أن أقرأ كتابا مفضلا لي
وأن أسمع أغنية أحببتها يوما ؛
فوجئت حقا كيف تحولت الأشياء وكل الأماكن إلى صورتكِ وحدكِ ..
ترقبت الأشياء من حولي
كلها تغيرت حتى ملامحي هرمت  بغيابكِ ،
كل لحظة وثانية…
كأنها حياة !!
أصبحت أنسى أين وضعت أشيائي ‏التي اعتدت وضعها بمكانها ،
كل شئ تغير بغيابكِ ؛
فأصبحت أتجنب الكثير من الأشياء التي جمعتنا… لأنها عذابٌ للفؤاد
كأغنية كلام،
تعابير بسيطة ،
لأنني ببساطة بت أشعر أنها تشبه إقتلاع الشوك من الجفون
كم هو مؤلم هذا الشعور !!
لحظتها ادركت أن الماضي لايصبح ماضياً
إلا حين ينمحي من الذاكرة

(الحنين إليها)

    الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-09, 11:00 am